السبت، 2 فبراير، 2013

خمس خطوات تساعدك على الوقاية من مرض الزهايمر


يحدث لجميعنا أن ننسى أين وضعنا مقاتيحنا أو نظاراتنا، ولكن ماذا يحدث عند نسيان اسم أحد الأصدقاء؟ أو موعد مهم؟ الحقيقة أن الدماغ يبدأ بالتقلص مع وصولنا مرحلة منتصف العمر.

 ان كنت تخشى من حدوث ذلك وتريد حماية نفسك في المستقبل فالأمر ممكن في الحقيقة وذلك عن طريق خطة تتألف من خمس خطوات بسيطة وضعها الدكتور ماجد فتوحي للمساعدة على منع مرض الزهايمر.



أولاً: تناول  المستحضرات الحاوية على مركب DHA الداعم للدماغ:

يعتبر مركب  DHAأو حمض الدوكوساهيكسانويك أحد أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تشكل جزءا كبيرا من الأنسجة في الدماغ. وترتبط  انخفاض مستويات DHA  مع صغر في حجم الدماغ، لذلك فإن من المهم الحفاظ على مستويات DHA طبيعية (والتي تعتبرالمأكولات البحرية في المياه الباردة مصدراً رئيسا لها). يقلل تناول مركب DHA من حدوث الالتهاب، ويحارب الترسبات المرتبطة بحدوث مرض الزهايمر، ويزيد من تدفق الدم إلى الدماغ.
إن تناول DHA يوميا بجرعة مقدارها 600mg لمدة 6 أشهر يعزز الدماغ بصورة واضحة تظهره أصغر سنا بمقدار 3 سنوات.


ثانياً: تحفيز الدماغ على التفكير بأمور متعددة:

كما أنه من المهم أن تمارس تمارين متعددة من الرياضة البدنية، فإن التنوع اليومي في النشاط العقلي يعمل على تدريب عضلات مختلفة في الدماغيكون هذا باتباع تمارين بسيطة، مثل تبديل وضع ساعتك من معصم لآخر  ، أو استخدام يدك المعاكسة للعادة أثناء تنظيف أسنانك، وتمشيط شعرك وحتى تناول الطعام.
ولعل من أهم التمترين أن تقوم بالكتابة بالعربية من اليسار الى اليمين (بالمقلوب) فهذا التمرين يمكنه أن يساعد في تنشيط عضلات دماغية صعبة التنشيط.


ثالثاُ: التنفس بطريقة تقضي على الإجهاد:

نعرف جميعاُ الآثار السيئة التي يسببها الإجهاد لصحتنا، والتي يمكن أن تكون قاتلة للدماغ. الإجهاد هو سمّ حقيقي للجزء من الدماغ المسؤول عن الذاكرة كما أنه يؤدي إلى مستويات عالية من هرمون الكورتيزول وبصورة مزمنة.
يسبب ارتفاع مستويات الكورتيزول في المخ ضعف وموت خلايا المخ، وضموراً فيه، وبالتالي فإن القضاء على الإجهاد أمر حيوي للحفاظ على ذاكرة حادة جيدة.
ان القيام بالتنفس ثلاث مرات في اليوم باتباع الطريقة التالية يساعد في الإسترخاء ويحارب الإجهاد والحصول على مستويات كورتيزول مقبولة.
أغلق باب الغرفة على نفسك وقم بنزع حذائك والجوارب الخاصة بك، أخفض الاضواء تم قم بأخذ شهيق طويل يستغرق لمدة 7 ثواني، احبس نفسك مدة 7 ثوان أخرى ثم قم بالزفير مدة 7 ثوان أخرى. كرر هذا التمرين سبع مرات للمساعدة في اعادة الدماغ الى حالته الطبيعية. ان القيام بهذا التمرين دورياً يعمل على  زيادة في حدة الذاكرة خلال فترة اقل من 8 أسابيع.


رابعاً: تحدى ذاكرتك:

رغم شعورنا بأن ذاكرتنا ليست بالقوة التي كانت عليها، فالحقيقة أن لدينا القدرة فطرياً أن نتذكر كل شيء تقريبا - ما دمنا نعمل على تدريب أنفسنا باستخدام الآليات الصحيحة.
والحقيقة أن لدى أي منا القدرة على حفظ قائمة من 20 أو 30 بندا، من خلال ايجاد علاقة منطقية بين هذه البنود في مخيلتنا مهما كانت هذه العلاقة بسيطة.
فعلى سبيل المثال، يمكنك حفظ قائمة التسوق عن طريق ربطها بالأكلات التي تحبها والتي تحتوي على هذه البنود، كأن نتذكر مثلاً أكلة الكبة عندما نود تذكر شراء البرغل أو البطاطا المقلية لتذكر الكتشب.


خامساً: دفع عمليات الدماغ

يعتبر الدكتور ماجد فتوحي أن القيام بتمارين الضغط المعروفة يومياً يساهم في تنشيط عضلات الدماغ ومنع حدوث مرض الزهايمر. يساعد القيام بتمرين الضغط سبع مرات أو أكثر يوميا في تحفيز تدفق الدم إلى الدماغ وتوليد خلايا دماغية جديدة، والتي هي السلاح الأكثر فعالية في مكافحة الزهايمر.