الأربعاء، 23 يناير، 2013

يوميات صيدلاني: نصيحتي لمن يريدون تنظيم أوزانهم

عندما يتعلق الأمر بتنظيم الوزن، لا شيء يعمل بشكل أفضل وأسرع من ممارسة الرياضة والحد من حجم وجبة الطعام التي يتناولها المرء.

القيام بذلك وحده سيسمح لك بالتأكيد بتناول ما يريدونه من الحلويات من وقت لاخر. أما من اعتاد منا على تناول الطعام في البوفيات العامرة بما لذ وطاب من المأكولات بصورة مستمرة فلا حل سريع لتخفيف وتنظيم الوزن لديه. ومع ذلك كله، فإنني كصيدلاني أحاول أن أنصح هؤلاء ببعض الفيتامينات والمعادن التي يمكن أن تساعدهم في تنظيم وزنهم دون أن ترهق جيوبهم بأثمانها.



جميع الفيتامينات والمعادن التي سأذكرها هنا مثبتة التأثير وما على مستعملها إلا اتباع الجرع الموجودة على العبوة طبعا مع استشارة طبيبهم في حال وجود حالة مرضية لديهم قد تمنعهم من استعمالها.

حمض الليبويك Lepoic Acid: يوصي بهذا الحمض لمرضى السكري للمساعدة في تنظيم السكر في الدم، عن طريق تسهيل دخول الجلوكوز إلى خلايا الجسم، مما يعني حرق للكربوهيدرات بشكل أكثر كفاءة. وغالباً ما يستعمل لحماية مرضى السكري من مضاعفات الاعتلال العصبي التي قد تنتج عن هذا المرض.

الأسباراجين Asparagine: توافرهذ الحمض الأميني بكثرة في الهليون ويعمل على زيادة حساسية الجسم للانسولين مما يساعد على زيادة تخزين طاقة الجسم في العضلات بدلا من تخزينها على شكل دهون تتراكم في الجسم..


الزنك  Zinc: يحسن استعمال هذا المعدن مناعة الجسم، ويحمي غدة البروستات. ويرتبط وجوده بشكل وثيق جدا مع وجود مادة اللبتين Leptin. ان انخفاض معدلات الزنك  في الجسم يؤدي الى انخفاض في معدلات اللبتين، مما يمكن أن يسبب شعوراً بالجوع طوال الوقت. وهكذا فإن عودة الزنك الى معدلاته الطبيعية يزيد من تركيز اللبتين مما يسمح لك بالشعور بالشبع بعد لوح واحد من الشوكولاتة بدلاً من تناول ثلاثة ألواح.


البيوتين Biotin : يستخدم هذا الفيتامين في الأمور التجميلية فغالبا مانراه في الشامبو وكريمات البشرة حيث يعزى اليه تقوية الشعر والأظافر، يزيد هذا الفيتامين من الإستقلاب Metabolism عن طريق تثبيت نسبة السكر في الدم والحد من انتاج الأنسولين. وهو أمر رائع خاصة وأنه من المعروف أن الأنسولين يعمل على تخزين الدهون لدينا

الفيتامين  A: اضافة الى الإستعمال الشائع لهذا الفيتامين لأغراض النظر والرؤية، يعمل هذا الفيتامين على الإيعاز للجينات لوقف تخزين جميع الطعام الذي تتناوله على شكل دهون. وتشير العديد من الدراسات إلى قدرته على تقليص الخلايا الدهنية.


النياسين Niacin : يوصي بهذا النوع من الفيتامين B للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول أو انخفاض في الشحوم الجيدة في الدم، ولكننى أوصي به لإنقاص الوزن لأنه يزيد من معدلات هرمون اديبونيكتين adiponectin، وهو هرمون طبيعي مسؤول عن حرق الدهون في جسمنا.


الكروم Chromium: يعمل هذا المعدن على جعل خلايا الجسم أكثر حساسية للأنسولين، مما يقلل من كمية الدهون في الجسم وزيادة حجم العضلات، بل ويساعد ايضاً على ضبط توازن السكر في الدم.

المغنيزيوم Magnesium : يحسن هذا المعدن المزاج وينظم ضغط الدم. ان انخفاض معدلات المغنيزيوم يضعف القدرة على تحويل الكربوهيدرات والسكر إلى طاقة، مما يؤدي الى تخزينها على شكل دهون في مناطق الأرداف والفخذين. ان تصحيح معدلات المغنيزيوم يساعد على تحفيز الإستقلاب عن طريق زيادة حساسية خلايا الجسم للانسولين. وقد أظهرت بعض الدراسات ايضاً دوراً له في منع امتصاص الدهون.



أرجو أن لا يفهم من هذا الكلام أنني أقترح أن يتناول المرء جميع ماسبق من الفيتامينات والمعادن ولكن يجب على المرء أن يكون عارفا الى تأثير نقص هذه الفيتامينات والمعادن على تنظيم الوزن عند أغلبية الناس.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق